الرئيسية / رياضة / البارودي والعلاني وراء الفكرة: دعوة شيبوب تفجر غضب جماهير الإفريقي.. وتدفع مسؤولا للاستقالة

البارودي والعلاني وراء الفكرة: دعوة شيبوب تفجر غضب جماهير الإفريقي.. وتدفع مسؤولا للاستقالة

تونس-النهار نيوز

كان حضور الرئيس السابق للترجي الرياضي سليم شيبوب لافتا في مباراة ليلة أمس بين النادي الإفريقي وباريس سان جيرمان الفرنسي وجاء تناقل صوره في المنصة الرئاسية ليفجر غضبا عارما في صفوف أحباء نادي باب الجديد وأيضا بعض المسؤولين..

ورغم أن مجموعة من أعضاء هيئة الأحمر والأبيض تفاجؤوا بالدعوة التي وجهت لسليم شيبوب إلا أن البعض الآخر خصوصا الذين حضروا الاجتماع الأخير ليلة المقابلة كانوا على علم بها بل لم يعارض منهم أحد على غرار المنجي بوحليلة المنسق العام وفتحي بن مباركة رئيس لجنة الاتصال والاستشهار وفهمي العميري رئيس لجنة التنظيم وغيرهم..

المفاجأة كانت مدوية للبعض الآخر وهو ما أفرز استقالة عضو الهيئة التنفيذي ورئيس لجنة الإعداد للمائوية ماليك الشادلي الذي كان الأشجع بين زملائه على تقديم استقالته التي نشر أسبابها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”..

الغضب الجماهيري كان عارما حيث تم تويجه انتقادات شديدة لرئيس الفريق سليم الرياحي وأيضا أعضاء هيئته حيث يعتبر أحباء الأحمر والأبيض سليم شيبوب ألد أعداء ناديهم وهو الذي ينسب له حديث توعد خلاله بـ”حل ناديهم” زمن كان له السلطة المطلقة على الكرة التونسية..

إلى ذلك استغرب الأحباء أن مسؤولين في رتبة رؤساء فروع على غرار مهدي الغربي (فرع السباحة) اضطروا إلى اقتطاع تذاكرهم من السوق السوداء ولم يحصلوا على دعوة لحضور المقابلة كما تم تجاهل المرحوم لسعد الورتاني في نفس اليوم الذي يتزامن مع ذكرى وفاته الرابعة مع حرمان عائلته من دعوات كانت جاهزة لتمنح لأشخاص من خارج النادي على غرار شيبوب وغيره..

وفي سياق متصل تأكد لـ”حقائق أون لاين” أن من قام بتوجيه الدعوة لسليم شيبوب هما محمود البارودي المقرب من سليم الرياحي ومحاسب شركات رئيس النادي أحمد العلاني المعروف انتماؤهما إلى الترجي الرياضي وهو ما لا ينفي المسؤولية عن رئيس الإفريقي الذي كان على علم بل وافق على دعوة شيبوب..

وسائل التواصل الاجتماعي غصت في الساعات الماضية ولا تزال بحالة من الاحتقان التي كان من الوارد تفاديها فالإفريقي يتمتع بصداقات كبيرة داخل أسرة الترجي الرياضي وتوجيه الدعوة إلى أحد الرؤساء السابقين على غرار عزيز زهير أو حتى الرئيس الحالي حمدي المدب لم يكن ليواجه بنفس الغضب ولكن من خطط ونفذ كان يعي أن هذه الدعوة ستفرز أزمة لن يكون الفريق مستفيدا منها دون شك..

حقائق

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هوية حكم الدربي

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: