الرئيسية / عالمية / أمريكا تتوقّع: سيناريو سوريا في المغرب و موريتانيا ستعاني عدم الإستقرار و الجزائر تحوّل جنوبها إلى ملاذ آمن لتنظيم القاعدة
%d8%ae%d8%b1%d9%8a%d8%b7%d8%a9-%d8%af%d9%88%d9%84-%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a

أمريكا تتوقّع: سيناريو سوريا في المغرب و موريتانيا ستعاني عدم الإستقرار و الجزائر تحوّل جنوبها إلى ملاذ آمن لتنظيم القاعدة

تونس-النهار نيوز

رسم تقرير أمريكيّ حديث صورة قاتمة عن أوضاع المغرب الحاليّة وحذّره من سيناريو سوريا على حدوده الجزائر وموريتانيا، مشيرا إلى أنّ هاتين الدّولتين تعانيان من عدم الإستقرار، وأنّ موجة الرّبيع العربي الثّانية ستشملهما. وأضاف أنّ موريتانيا ستصبح أوّل دولة غير مستقرّة في القريب العاجل تتبعها في عدم الإستقرار الجمهوريّة الجزائريّة.

وقال التّقرير الذي أعدّه مركز “أنتربرايز″ نقلا عن ضابط في الجيش الأمريكي والمسؤول عن الجنود الذي سيتمّ إرسالهم إلى الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا، أنّ الجزائر هي ثاني الدّول العربيّة التي تعاني تذبذبات إقتصاديّة وسياسيّة وأمنيّة بعد موريتانيا، حيث أشار إلى أنّ منطقة الجنوب الجزائري تحوّلت إلى «ملاذ آمن لتنظيم القاعدة في المغرب العربي».

وذكر المصدر أنّ الجزائر «مرشّحة للموجة الثّانية من الرّبيع العربي»، وأنّها ستكون دولة غير مستقرّة في القريب العاجل كما اليمن وسوريا و العراق و ليبيا وأنّها «قد تتعرّض للتّقسيم».

وأضاف أنّ الجزائر ستكون ضمن الدّول التي ستجتاحها الموجة الثّانية للرّبيع العربي، مشيرا إلى أنّ هناك أكثر من خطر واحد يحيط بها ويهدّد إستقرارها ويجعلها على حافّة الإنهيار.

مصادر إعلاميّة أشارت إلى أنّ التقرير الذي أعدّه مركز “أنتربرايز″ للأبحاث كشف عن قائمة بأكثر 10 دول تعاني من عدم الإستقرار لعوامل سياسيّة وإقتصاديّة متعدّدة، بينها أربع دول عربيّة.

التقرير الذي أعدّه المسؤول الأمريكي السّابق في وزارة الدّفاع الأمريكيّة قال إنّ الغموض يحيط بهويّة خليفة الرّئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، وتوقّع أن تحدث مواجهة مع من وصفهم بالمتشدّدين الذين لا يرغبون في بقاء بوتفليقة رئيسا للبلاد.

( المصدر : الرأي اليوم)

 

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حريق

خلال حفل موسيقي في كاليفورنيا: قتلى وجرحى بسبب حريق هائل

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: