الرئيسية / وطنية / أمن / تطوّرات جديدة في ملف قضية اغتيال بلعيد
شكري بلعيد

تطوّرات جديدة في ملف قضية اغتيال بلعيد

تونس-النهار نيوز

 

رجّح  عضو هيئة الدفاع محمّد جمور  في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، على هامش الوقفة الأسبوعية للجبهة الشعبية أمام مقر وزارة الداخلية للمطالبة “بكشف كل الحقيقة” في عمليتي اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، تأجيل النظر في القضية مجدّدا، بسبب “تواصل تفكيك القضية” بين دوائر قضائية مختلفة.وذكّر جمور بالطعون التي قدمتها هيئة الدفاع ضد قاضي التحقيق 13، قائلا إنه “تمت ترقيته إلى وكيل جمهورية بالمحكمة الابتدائية لحياده ومهنيته ونزاهته في معالجة القضية”، معبّرا عن أسفه لعدم البت فيها حتى الآن.

هذا وتنظر الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الجمعة 28 أكتوبر الجاري، في قضية اغتيال  شكري بلعيد، حسب ما أفاد به “الشارع المغاربي” عبد المجيد بلعيد.ولفت عبد المجيد بلعيد النظر الى تعطّل مسار ملف قضية شقيقه بسبب ضغوطات سياسية يسلّطها نور الدين البحيري وجماعته على القضاء، قائلا “لو تعاملت المحكمة بجدية مع ما هو موجود في ملف القضية من مؤيدات وحقائق لا تم الحسم في القضية ولاختلفت النتائج”.وأضاف أن “ما يروّج بخصوص التشكيك في نزاهة القضاء بسبب وجود “ماكينة” حركة النهضة داخل وزارة العدل يعني أن هناك أطراف تعمل بقوة لطمس الحقيقة خاصة أن عددا من أنصار النهضة موقوفون على ذمة التحقيق”، مشددا على ان وجود “نهضاويين” داخل وزارة العدل تسبب في تأخير كشف الأطراف الضالعة في اغتيال الشهيد.

من جانبه، قال وليد سلامة عضو هيئة الدفاع عن  شكري بلعيد، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” إن قضية اليوم مرتبطة بقضية اخرى منشورة لدى دائرة الاتهام وأنّه تمّ تفكيكها الى جزءين، مؤكّدا أنه لا يمكن لهيئة الدفاع البت في الملف الا بالنظر في مآل الجزء الثاني من القضية التي تأجّلت الى يوم 24 نوفمبر القادم.وأضاف سلامة أن الهيئة ستتقدم خلال الجلسة بطلب التأخير الى حين الاطلاع على مآل الجزء الثاني من القضية، مشيرا الى انه تم تأجيل الترافع في القضية باعتبار انه يجب النظر فيها برمتها لا مجزّءة.وأكّد وجود تطورات في الجزء الثاني من القضية باعتبار ان النيابة العمومية طالبت دائرة الاتهام باعادة الملف الى مكتب التحقيق 13 لمواصلة النظر في النقاط التي طلبت منه تنفيذها باعتباره لم يستجب سابقا لما طُلب منه، ملاحظا وجود نقاط تتعلق بمواصلة الابحاث كانت دائرة الاتهام قد نفّذت جزءا منها.

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهدي جمعة يعود بتصريح مزلزل: تونس تعيش أزمة رداءة حقيقية !

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: