الرئيسية / غير مصنف / آيات عرابي تكشف: لهذا السبب حضر ضباط الـFBI إلى منزلي .. وتؤكد “لن أسكت”

آيات عرابي تكشف: لهذا السبب حضر ضباط الـFBI إلى منزلي .. وتؤكد “لن أسكت”

النهار نيوز

قالت الإعلامية والناشطة السياسية المصريّة آيات عرابي، إن عدداً من ضباط المباحث الفيدرالية الأمريكية FBIحضروا الى منزلها، للحديث عن شكوى مُقدّمة ضدها بشأن ما تنشره على “فيسبوك”.

وقالت “عرابي” إن الضباط كان بحوزتهم ملف شاهدت صورتها عليه، مشيرةً إلى أنّ الشكاوى المقدمة لهم كانت عن “حملة مقاطعة النصارى رغم أنهم لفوا وداروا كثيراً حول هذا الموضوع ثم تحدثوا عن الشيعة”.

وكشفت عرابي في منشورٍ لها على حسابها الرسميّ على “فيسبوك” أنّ أحد الضباط قال لها بالحرف “(صفحتك مؤثرة وعدد من يتأثرون بها يتجاوز حتى المليون و400 الف متابع للصفحة)”.

وردّت الاعلامية المصرية على ضابط الـFBI بالقول: “اعتقد أنني مؤثرة بهذا الشكل”. فرد قائلاً بلهجة توكيد: “في الحقيقة هي مؤثرة جداً وتغير في الرأي العام ولهذا اغلقوها”. ثمّ قال أحدهم: “انتِ لو دعوتي لثورة, فستجدين صدى لكلامك”.

وقالت “عرابي” إن ضباط الـFBI سألوها عن موقفها مما يحدث في مصر، فقالت لهم “انا ضد الانقلاب العسكري ومع الرئيس مرسي”.

وتابعت: “بالطبع انتهى الأمر إلى لا شيء حيث انني غير متهمة بشيء. هذه الحرب الشرسة التي يشنها حلف الانقلاب ضدي من البداية، بدءاً باستخدام مجموعة من المخبرين داخل الصف في محاولة تافهة لتشويهي وادعاء انني احاول تحطيم جيشهم المصرائيلي التافه (المتعامل اصلاً مع العدو)، وانتهاءً باستخدام مجموعة من المأجورين النكرات في محاولة لتشويهي بالإضافة الى عمل مخابرات أم حمص مجموعة من الصور الصبيانية التافهة لتغيير الرأي العام ضدي تهدف لإسكاتي، لأن الكلمة مخيفة”.

وأكدت عرابي: “الكلمة تغير. جزء كبير من معركتنا ضد إعلام وكلمة ووعي أن نعري اصنام العسكر اللواتي اضللن كثيراً من الناس وأن نكشف لهؤلاء الضالين زيف ما عاشوا عليه وحقيقة اصنامهم من وحدة وطنية وجيش مصرائيلي وزعامات عميلة وحياة فقاعية داخل الفجوة يعيشونها منذ قرنين دون ان يدركوا انهم يعيشوا في فجوة بعيدة عن الزمن”.

وجددت عرابي تأكيدها بالاستمرار في محاربة الانقلاب قائلةً: “ان شاء الله لن اسكت ولن اتوقف عن محاربة الانقلاب ومن يتحالفون معه وسأعمل ان شاء الله على أن يدفعوا ثمن جرائمهم”.

ووجهت عرابي كلمةً للثوار قالت فيها: “المصريون يعيشون منذ عقود في خداع. خدعوهم بالمقبور عبد الناصر وبمسخرة اكتوبر والوحدة الوطنية والفتنة الطائفية وهذه السخافات التي حولت عقول قطاع من الناس الى ما يشبه المهلبية وانتجت عدداً من الجهلاء اصبح بعضهم حتى سياسيين يتكلمون الآن عن الثورة”.

وأكملت: “عصابة الانقلاب ليست مسؤولة وحدها عما وصل الحال إليه في مصر، بل الطريقة الرخوة المائعة التي تُدار بها الثورة وتصدير السياسيين في المشهد ساهم بنصيب كبير في أن تصل مصر بل وفلسطين وسوريا والعراق إلى ما هي عليه الآن لأن مصر هي القلب السكاني الأكبر لوسط العالم الاسلامي”.

وقالت الناشطة السياسية: “انسياق البعض خلف مجموعة من الدمى (التي تحركها أجهزة أجنبية) التي تدعو للاصطفاف والتي تروج لسلمان وغير ذلك من الخدع ادى إلى ان تفقد الثورة وقتاً ثميناً.بعض من هم بداخل الصف الثوري يحاربون الثورة بأفضل مما تفعل عصابة الانقلاب.وضيعنا وقتاً ثميناً في كشفهم”.

ورأت أن “الاعلام المقابل للانقلاب هو الآخر متهم ولا يقدم شيئاً الا المزيد من تغييب الوعي وتضليل الثورة وجرها الى مسارات فرعية غير مجدية وتحويل الثورة الى معارضة”.

وأشارت عرابي إلى ما قاله الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل:”لن تنتصر الثورة الا عندما تبلغ درجة الوعي اللازمة”.مضيفةً:”ازيد على ذلك ان الثورة لن تنتصر الا اذا اصبحت لها ايديولوجية اسلامية واضحة.واذا لم يحدث هذا فانتظروا عشرات السنين ولن يزيد الوضع الا سوءا”.

وتعهدت الاعلامية المصريّة آيات عرابي بأن لا تتوقف “عن نشر الوعي وكشف زيف هذا التاريخ المزور، ومحاربة الانقلاب العسكري ومن يتحالفون معه”.

يشار إلى أنّ موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، أغلق الصفحة الرسمية للإعلامية المصرية المعارضة آيات عرابي على خلفية حملتها الداعية لمقاطعة النصارى في مصر، وذلك بعد أن ناهز عدد متابعيها المليون ونصف.

 

 

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيس سعيد

قيس سعيد: عودة الإرهابيين مشروطة بسن قانون “وئام مدني: مثل الجزائر

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: