الرئيسية / وطنية / سياسة / أحمد بنّور : هكذا عاش بورقيبة انقلاب بن علي .. والهادي البكوش هو العقل المدبر لـ 7 نوفمبر

أحمد بنّور : هكذا عاش بورقيبة انقلاب بن علي .. والهادي البكوش هو العقل المدبر لـ 7 نوفمبر

تونس-النهار نيوز

تمرّ امس الاثنين 7 نوفمبر 2016، 29 سنة على انقلاب السابع من نوفمبر الذي تولى على إثره زين العابدين بن علي سدة الحكم في تونس بعد إزاحته الزعيم الحبيب بورقيبة.

وفي هذا السياق أفاد أحمد بنّور مدير الأمن والمخابرات وكاتب الدولة للدفاع الوطني في عهد الرئيس الحبيب بورقيبة في حوار مع  اسبوعية  “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم، أن الهادي البكوش هو المدبر الفعلي للانقلاب مؤكدا أنه لم تحصل أية مواجهات بين بورقيبة وبن علي قبل الانقلاب.

واعتبر بنّور أن المسؤول الأول عن خيانة الراحل بورقيبة هي ابنة أخته سعيدة ساسي مبيّنا أنها سعت إلى اقناعه بأن بن علي وفيّ له وأنه رجل كفء ومثابر وأنه لولاه لاعتلى “النهضويون” سدّة الحكم.

وأضاف قائلا : ” لم أُفاجأ يوم الاطاحة ببورقيبة لأني توقعت ذلك بل سبق وحذّرت منه، منذ تكليف بن علي بمهمة مدير الأمن الوطني يوم 22 ديسمبر 1977 من قبل عبد الله فرحات والهادي نويرة. كما أعلمت محمد مزالي الذي طرح اسم بن علي لهذا المنصب بأن هناك انقلابا وحذرته من “خطيئة” سيندم على ارتكابها”.

وأشار بنّور إلى أن الحبيب بورقيبة استشاط غضبا عندما علم أن بن علي لا يملك أية شهادة علمية، وأنه أهانه وقرر تغييره قبل يوم السابع من نوفمبر، مبيّنا أن بن علي عجّل بتنفيذ الانقلاب بعد عدول بورقيبة عن قرار تعيينه كوزير أول رغم تدخل سعيدة ساسي لصالحه وأن مخطط الانقلاب كان جاهزا بعد عقد سلسلة من الاجتماعات بسوسة وتونس بين بن علي والهادي البكوش وغيرهما.

وكشف بنور أن الهادي البكوش اقترح تخصيص إقامة للرئيس بورقيبة بصفاقس بهنشير وأن الحبيب عمار الذي عينه بن علي في ما بعد وزيرا للداخلية أجابه قائلا : “ايه وكي يمرضلنا ؟” فأجابه الهادي البكوش : “شعندك فيه”.

 

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس تصدر تجربتها في صنع لقاحات مضادة لمرض السل إلى كوريا الجنوبية

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: