تونس-النهار نيوز

تشهد مدينة الحمامات من ولاية نابل منذ حوالي الساعتين دخانا كثيفا ورائحة كريهة لم يُعرف بعد مصدرها إلى حد الآن.

وعبر عدد من أهالي الحمامات عن  تذمرهم وقلقهم من الروائح الكريهة المنبعثة ومن الدخان الكثيف الذي خيم على منطقتهم.

وقد أجمع العديد من متساكني الحمامات على أن مصدر الدخان والورائح هو حرق الفضلات في مركز النفاياتوهذا ما نفته مصادر مراسل شمس أف أم في الجهة.

وأفادت اذاعة شمس أف أم، أن السلطات الجهوية والمحلية لم تكشف بعد عن مصدر الدخان والروائح الذي أثار غضب الأهالي خاصة وانه تزامن مع خروج التلاميذ من المؤسسات التربوية.