الرئيسية / عالمية / السعودية والإمارات والمغرب تنسحب من القمَّة العربية بغينيا الإستوائية
Presidents and Heads of State pose for an official photo at the Summit of South American-Arab Countries, in Riyadh in this handout picture provided by Miraflores Palace on November 10, 2015. REUTERS/Miraflores Palace/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.
Presidents and Heads of State pose for an official photo at the Summit of South American-Arab Countries, in Riyadh in this handout picture provided by Miraflores Palace on November 10, 2015. REUTERS/Miraflores Palace/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

السعودية والإمارات والمغرب تنسحب من القمَّة العربية بغينيا الإستوائية

النهار نيوز

أعلنت وفود المغرب والسعودية والإمارات الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 انسحابها من القمة العربية-الأفريقية بغينيا الإستوائية بسبب إصرار الاتحاد الأفريقي على مشاركة وفد “الصحراء” في أعمال القمة بحسب وكالة الأناضول.

واحتجت المغرب على مشاركة جبهة البوليساريو في اجتماعات أفريقية عربية في العاصمة الغينية مما أدى إلى تأجيلها إلى موعد لم يحدد في وقت يواصل العاهل المغربي الملك محمد السادس جولته الأفريقية والتي تشمل دولاً وقفت دائماً ضد المغرب إلى جانب الجبهة.

وكان مقرراً بدء اجتماعات المجلس المشترك (وزراء الخارجية) للقمة العربية الأفريقية الرابعة، أمس الاثنين في عاصمة غينيا الإستوائية «ملابو»، إلا أن الوفد المغربي اعترض على مشاركة الجمهورية الصحراوية التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد عام 1977.

ونجحت جبهة البوليساريو وداعموها في حصول «الجمهورية الصحراوية» على عضوية منظمة الوحدة الأفريقية 1982 مما أدى إلى انسحاب المغرب من المنظمة رسمياً 1984 وتقدم في أيلول/سبتمبر الماضي، بطلب الالتحاق بالاتحاد الأفريقي، بعد 32 عاماً من انسحابه من العمل الأفريقي المؤسساتي الجماعي، ومن المقرر أن تبت قمة أفريقية تعقد في كانون الثاني/يناير القادم في هذا الطلب الذي لقي ترحيباً أفريقياً واسعاً.

 

Facebook Comments

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هجوم باريس

كافّة التفاصيل عن رهائن باريس.. منفذ عملية السطو في حالة فرار

النهار نيوز أعلنت قناة BFM ...

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: