الرئيسية / وطنية / سياسة / الغنوشي يعلّق على فوز ترامب..هذا ما قاله
رئيس حزب النهضة التونسي الاسلامي راشد الغنوشي
رئيس حزب النهضة التونسي الاسلامي راشد الغنوشي

الغنوشي يعلّق على فوز ترامب..هذا ما قاله

تونس-النهار نيوز

أسفرت الإنتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة عن فوز المرشّح الجمهوري دونالد ترامب بعد إختيار أغلبيّة النوّاب الكبار له على حساب المرشّحة الديمقراطيّةهيلاري كلينتون ممّا يوحي بتداعيات على السّياسات الأمريكيّة الداخليّة والخارجيّة والتي قد يصل صداها إلى المنطقة العربيّة.

 

في هذا السياق قال رئيس حركة النّهضة راشد الغنوشي لـآخر خبر أونلاين”  إنّ السياسة الخارجيّة الأمريكيّة مع ترامب لن تتغيّر كثيرا لأنّها تعبّر عادةعلى المصلحة القوميّة الأمريكيّة وليس على توجّهات الحزب الجمهوري أو الحزب الدّيمقراطي وإن كان هناك إختلاف لا يتجاوز بعض التّفاصيل الصّغيرةالتي لن تكون مؤثرة في المناخ الجيوسياسي العام خاصة في المنطقة العربية لكن الوضع الدّاخلي الأمريكي مرشّح ليشهد بعض الإختلافات خاصّة في مايتعلّق بالإقتصاد الأمريكي وبعلاقة الإدارة الأمريكيّة بملف المهاجرين.

وبدوره قال السياسي أحمد نجيب الشابي لـآخر خبر أونلايناليوم ،الأربعاء 9 نوفمبر،  إنّ إختيار ترامب هو عقوبة من الشّارع الأمريكي للديمقراطيّينوالجمهوريّين على حدّ السواء وللنّخبة السياسيّة الأمريكيّة التي خيّبت آمال الأمريكيّين وهو درس على النّخبة السياسيّة التونسيّة الإنتباه إليه، أمّا علىالصّعيد الخارجي فقد تحدّث ترامب كثيرا خلال حملته الإنتخابيّة على الموقف من الملف السوري والملف الإيراني لكن لا يمكن التنبّؤ بتغيير كبير علىمستوى السّياسة الخارجيّة الأمريكيّة قبل فترة من حكمة للوقوف على مدى جدية ذلك الكلام خاصة وأنّ البنية الأمريكيّة ومؤسّساتها الدائمة قوية ومنالصعب تطويعها في إتجاه ما يطمح إليه ترامب ويختلف كثيرا عن كل ما سبق من الإدارات الأمريكيّة.

 

 

من ناحية أخرى إعتبر أمين عام التيار الشعبي والقيادي في الجبهة الشعبية زهير الحمدي في تصريح لـآخر خبر أونلاين” أنّ إنتخاب رئيس جمهوري أوديمقراطي لن يؤثّر على السّياسة الخارجيّة الأمريكيّة لاسيّما على 3 أصعدة هامّة ألا وهي مواصلة الإلتزام لحماية الأمن الإسرائيلي إلى جانب المطامع فيالطاقة والنفط في الخليج والمنطقة العربية ودعم المناخ السياسي الموجود حاليا في المنطقة العربية الذي يخدم مصالح الولايات المتحدة، وإضاف فإنّترامب عُرف منذ بداية الحملة الإنتخابية بمواقفه الأقل دعما للإسلام السياسي من نظيرته الديمقراطية التي كانت إدارة الرئيس أوباما  الراعي الرئيسيلهذا التيار، مشيرا إلى أن التغييرات ممكنة داخل الولايات المتحدة في ما يتعلق بالخيارات الإقتصادية والإجتماعية.

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فلوس

صفاقس:إطار بنكي يختلس أكثر من 200 الف دينار من حسابات المدخرين و يفر إلى المغرب

تونس-النهار نيوز شهدت  إحدى المؤسسات ...

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: