الرئيسية / وطنية / سياسة / سقطة اتّصالية جديدة لحكومة الشاهد:”روبة” ماجدولين الشارني بالفوتوشوب تثير الجدل..

سقطة اتّصالية جديدة لحكومة الشاهد:”روبة” ماجدولين الشارني بالفوتوشوب تثير الجدل..

تونس-النهار نيوز

سخر برنامج “أمور جدّية” لنوفل الورتاني من وزير ماجدولين الشارني بسبب فستانها القصير ،حيث تمّت اطالته بالفوتوشوب،من قبل فريق الوزارة الاتصالي.

الشاهد-في أكثر من مناسبة و على لسان أكثر من خبير تم باستمرار الإشارة إلى الضعف الإتصالي الذي تشكو منه الحكومات المتعاقبة و تتّجه الإنتقادات إلى تحميل المسؤولين أنفسهم الجزء الأبرز من المسؤولية دون أن تستثني ما يمكن إعتباره “جرائم” إتصالية يقوم بها المكلفون بالإعلام و الإتصال صلب الوزارات نفسها.

رغم هذا النقد الكثير الذي يضع إصبعه مباشرة على نقاط الضعف التي تشكو منها الحكومات إلا أنه لا يظهر وجود توجه نحو إصلاح و تجاوز هذه الإشكاليات الإتصالية بل على العكس تماما تتعمق الأزمة الإتصالية يوما بعد يوم من طرق و شكل الخروج الإعلامي لبعض أعضاء الحكومة مرورا بالمكلفين بالإعلام الذين باتوا يشكلون عقبة إتصالية أمام وزراءهم وصولا إلى فرق إتصالية “تشوّه” بطريقة فاضحة الصور الإعلامية للوزراء.

في سقطة إتصالية جديدة للفريق الحكومي أثارت صورة لوزيرة الشباب و الرياضة ماجدولين الشارني جدلا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي الفايسبوك .

الصور نشرتها الصفحة الرسمية لوزارة الشباب و الرياضة  ثم تم سحبها و قام المشرفون على الصفحة بتعديل صورة الوزيرة حيث تم تغطية رجليها باستخدام برنامج “الفوتوشوب” و يبدو أن هذا التعديل كان سببه طول الفستان الذي لم يكن طويلا بما فيه الكفاية بالنسبة لماجدولين الشارني .

سحب الصور لم يكن للمرة الأولى حيث عمد المشرفون على صفحة الوزارة إلى سحب صور للوزيرة في مرات سابقة و هو ما يثير الاستغراب من عمل الفريق الاتصالي كما يظهر عدم جدية هذا الفريق و مهنيته و حرفيته.

الخطأ الإتصالي الذي يرتقي إلى “جريمة” الذي حصل مع وزيرة الشباب و الرياضة ليس الأول من نوعه في الأيام الأخيرة و لن يكون حتما الأخير من نوعه في ظل عدم وجود جديّة في التعامل مع الملف الإتصالي و عدم الحرص على تجاوز هذا الإشكال الكبير.

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بن سدرين: سنسائل فرنسا حول معركة بنزرت والتجاوزات التي حصلت

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: