الرئيسية / وطنية / أمن / كشفهم فيديو وصور أثبتت تسلّمهم رشوة من مواطن : 4 أعوان أمن ومحاميهم في قفص الإتّهام
الشرطة اعتقال
الشرطة اعتقال

كشفهم فيديو وصور أثبتت تسلّمهم رشوة من مواطن : 4 أعوان أمن ومحاميهم في قفص الإتّهام

تونس-النهار نيوز

 ستنظر قريبا  المحكمة الابتدائية بتونس في ملف قضية اتهم فيها 8 أشخاص من بينهم محامية و4 أعوان أمن  وجهت لهم جميعا تهم  تكوين وفاق قصد الاعتداء على أشخاص وارتكاب جنايات وارتشاء موظّف عمومي واستغلال وظيفته طبق الفصول 82 ـ 83 ـ 84 ـ 85 ـ  160 ـ 161 ـ 32 ـ 131 ـ 132 من المجلة الجزائية.

وحسب ملف القضية فإن  منطلقها كان إثر شكاية تقدم بها شاب لمساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالعاصمة  بين فيها أنّه ضاق ذرعابمضايقات 4 أعوان أمن وطلبهم للرشوة وأنه يعمل رفقة شقيقه في بيع الخمور خلسة وأنّ الأعوان  المشتكى بهم يتعمّدون اقتحام منزله بحجّة تحريرمحضر في بيعه الخمر خلسة.

وأضاف الشاكي أنه في المرّة الأخيرة التي اقتحم فيها منزله تعرّض والده لجلطة كادت تودي بحياته، وقد قدّم الشاكي ما يُثبت أنّ الأعوان المذكورين باعوهالمحاضر مُقابل 4000 دينار كما قدّم قرصا ليزريّا تضمّن صورا وفيديو يُثبت تسّلم الأعوان للرّشوة.


القبض على أعوان الأمن:

وبتحرّي مساعد وكيل الجمهورية في الأمر ألقي القبض على أعوان الأمن الأربعة والشّاكي وزوجته المحامية وصديقتها وشقيقه وتمّت إحالة كلّ المتهمينعلى دائرة الاتّهام ونسبت لهم التهم المذكورة آنفا.


وباستنطاق المتهم الشاكي قال إنه تعرّف على سيّدة ببهو المحكمة أخبرته أنّها تعرف عون الأمن الذي ينوي أن يقدّم به شكاية إلى مساعد وكيلالجمهورية وطلبت منه أن يعدل عن الشكاية وأنّها ستتدخّل لفضّ النزاع بينهما.

وأضاف الشاكي أنّها بالفعل توسّطت وعقدت لقاء بين الطّرفين وأنّه اتفّق مع عون الأمن أن يكفّ عن ملاحقته وشقيقه وأن يكفّ عن ابتزازهما وطلبالرشوة.

وقال المتهم إنّه بعد حوالي أسبوعين أعاد عون الأمن رفقة زملائه الثلاثة مداهمة منزله ممّا تسبّب لوالده في جلطة وهو ما دفعه  لتقديم الشكايةوالأدلّة التي تثبت عملية الارتشاء.
وبسماع الوسيطة المتهمة نفت أقوال هذا الأخير قائلة إنّ زوجة بائع الخمر وهي محامية وصديقة لها كانت قد أنابتها في قضيّة طلاق هي من طلبتمنها أن تتوسّط لزوجها لدى عون الأمن الذي تعرفه وأنّها أعلمتها بأنّه تمّ حجز سيارته المعبّئة بالخمور التي كان ينوي بيعها.


و أضافت المتّهمة أنها بالفعل اتّصلت بعون الأمن الذي تربطها به علاقة صداقة وطلبت منه أن يلتقي بها رفقة بائع الخمر لتسوية وضعية المحجوز،مؤكّدة أنّ اللقاء بين الطّرفين تمّ دون حضورها تفاصيل الحوار الذي دار بينهما قائلة إنّها بقيت تنتظر بائع الخمر داخل السيارة.


وباستنطاق المحامية المتهمة زوجة بائع الخمر نفت أيّة علاقة لها بالقضيّة مؤكّدة أنّه وقع حشرها فيها ، وأكدت أنها لم تطلب من الوسيطة المتهمة أنتتدخل لفائدة زوجها لدى عون الأمن.


أمّا شقيق بائع الخمر فقد أكّد باستنطاقه أنّه هو من تولّى شراء المحاضر الأربعة من أعوان الأمن مقابل مدّهم بـ4000 دينار وأنّ الصور والفيديو تُثبتتسلّمهم أموالا إضافية أخرى.


وباستنطاق أعوان الأمن أنكروا التهم المنسوبة إليهم مؤكّدين أنّ التهمة كيدية وأنّهم لم يتسلّموا أيّة رشوة، وأنّ كلّ ما في الأمر أنهم قاموا بحجز سيارةبائع الخمر المليئة بالخمور فكاد لهم الشاكي وزوجته وشقيقه ونسبوا لهم هذه التهم الكيدية.

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النقابي الأمني هيكل دخيل: قضية ماهر زيد من الحجم الثقيل والسلطات الإيطالية قتلت التونسيين بدم بارد

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: