وقال مرزوق، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، اليوم الخميس 24 نوفمبر 2016، “نحن لن نتزعم هذه الجبهة وبالامكان اختيار شخصية مستقلة لتترأّسها”.
وعبّر عن سعيه الى تكوين جبهة برلمانية داخل مجلس نواب الشعب إن تمّ تشكيل الجبهة الديمقراطية التي بدأ من أجلها مشاوراته مع عدد من الشخصيات السياسية على غرار سليم الرياحي ومهدي جمعة وياسين ابراهيم ومنذر الزنايدي.
وأكد محسن مرزوق أن الهدف من فكرة تكوين جبهة جمهورية ديمقراطية الجلوس إلى نفس الطاولة لتسهيل السياسة على المواطن التونسي، على حدّ قوله.