الرئيسية / وطنية / القضاء / منصف حمدون: قصة طبيب شرعي “تعشقه” أجهزة القمع والتعذيب
15109574_1170433986369535_7799805676661474987_n

منصف حمدون: قصة طبيب شرعي “تعشقه” أجهزة القمع والتعذيب

أكيد أن الكثير منكم قد تعرف على هذا الشخص المتخفي وراء قناع طبيب ، هذا الذي قام محامي التجمعيين  منير بن صالحة بتبييضه بذكاء من خلال برنامجه الخرافي ” ورفعت الجلسة “.منصف حمدون رئيس قسم الطب الشرعي الذي لم يتزحزح من منصبه منذ سنوات طويلة ..هذا الذي فضحته عديد الشهادات ابرزها للدكتور الصحبي العمري الذي أكد تواطؤه قائلاً : ولم أكن أتصوّر في ذهني أن أحضر يوما على طبيب يرافق حصة تعذيب في مقر وزارة الداخلية حتى رأيت ذلك بعيني .. ولا غرابة في ذلك حين يكون رئيس القسم الطب الشرعي د. منصف حمدون وهو عضو في هيئة عمادة الاطباء متورطا الى حد النخاع في التستر على جرائم التعذيب في مخافر الامن والسجون بتزييف وتزوير تقارير اختبارات الطب الشرعي ليفلت الجلادون من العقاب .. وأول ملف قام بتزويره في هذا الشأن كان يخص الرائد محمد المنصوري الذي مات تحت التعذيب في مصالح امن الدولة يوم 29 نوفمبر 1987 ورفع أبناؤه قضية لدى المحكمة العسكرية بتونس بعد الثورة ليتفاجأ الجميع بغياب أي نسخة من تقرير الطب الشرعي المزيّف بعد أن أتلف د. المنصف حمدون كامل الملف من أرشيف مكتبه وإدارته في مستشفى شارل نيكول ..
مهمة منصف حمدون في إخفاء معالم الجرائم تتواصل لا سيما بعد جملة التجاوزات الأمنية الخطيرة والاغتيالات السياسية التي توالت بعد الثورة ، هذا الرجل هو مفتاح الحقيقة لعشرات القضايا الشائكة والفتن التي نخرت البلاد ..فاسد مفسد شاهد زور وكذاب أشر ينعم بالحرية والأمن والأمان دون محاسبة في بلد يخشى فيه البعض حتى مجرد السؤال …وللحديث بقية .

 

نقلا عن T24

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسين العباسي

حسين العباسي يهين ثلاثة نواب من نداء تونس خلال كلمته في ذكرى اغتيال حشاد

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: