الرئيسية / وطنية / سياسة / نداء تونس: 8 قيادات توجّه عدل منفّذ لحافظ قائد السبسي
حافظ السبسي

نداء تونس: 8 قيادات توجّه عدل منفّذ لحافظ قائد السبسي

تونس-النهار نيوز

أرسل اليوم الاثنين 7 نوفمبر 2016، 8 من أعضاء الهيئة السياسية لحزب نداء تونس هم بوجمعة الرميلي، فوزي اللومي، منصف السلامي، رضا بالحاج ، خميس قسيلة، فوزي معاوية، عبد العزيز القطّي و ناصر شويخ  محضر تنبيه عبر عدل تنفيذ  الى المدير التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي طالبوه فيه بضرورة دعوة الهيئة السياسية للانعقاد في اجل لا يتجاوز أسبوع على أقصى تقدير بحضور عدلي إشهاد  يُعهد ترؤسها لأكبر الأمناء الوطنيين سنّا.

وطالبت القيادات المذكورة وفق محضر التنبيه الذي تحصل “الشارع المغاربي” على نسحة منه بضرورة أن يتضمنن اجتماع الهيئة السياسية جدول أعمال يشمل إعادة نشاط مؤسسات الحزب  والتداول في توزيع المسؤوليات بين أعضائها طبقا لأحكام الفصل 24 من النظام الأساسي وإعادة نشاط لجنة اعـداد المؤتمر الإنتخابي والإتفاق على تاريخ انعقاده .

وحذّرت القيادات المذكورة  برفع الأمر للقضاء للاذن بتعيين من يكون له صفة الدعوة لإنعقاد اجتماع الهيئة السياسية لتتخذ القرارات اللازمة لعودة الحزب لسالف نشاطه في صورة امتناع المدير التنفيذي الاستجابة لطلب عقد الهيئة السياسية.

وأوضح محضر التنبيه أنه لا يمكن للمدير التنفيذي أن ينكر أو يتجاهل أن النظام الأساسي لحركة نداء تونس المصادق عليه بمؤتمر سوسة المنعقد في 12 جانفي  2016 في فصله  24 نصّ على أنّ الهيئة السياسية تنعقد في اجل أقصاه خمسة عشر يوما من تاريخ انتخابها لتحديد تركيبتها  وتوزيع المسؤوليات بين اعضائها بما فيها  المسؤوليات التالية : المدير التنفيذي – امين المال- الناطق الرسمي.

وذكر المحضر أنه إلى حدّ  هذا التاريخ لم يقع التداول في توزيع هذه المسؤوليات وأن المدير التنفيذي تمسك  بالتوزيع الوقتي الذي تمّ في إطار المؤتمر والذي منحت فيه صفة المدير التنفيذي وقتيا إليه حتى يتم  توزيع المسؤوليات طبق مقتضيات النظام الأساسي .

وأشار المحضر الى أن  الفصل 25 من النظام الأساسي ينص  على أن  ”  تجتمع الهيئة السياسية مرّة كل خمسة عشر يوما ولا يكون اجتماعها صحيحا إلاّ  بحضور  ثلثي أعضائها وتكون رئاسة  اجتماع الهيئة السياسية بالتداول بين الأمناء الوطنيين “.

وأضاف محضر التنبيه أن   الفصل 28 من النظام الداخلي للحزب ينص على أن يدعو   المدير التنفيذي  لعقد اجتماعات الهيئة السياسية والمكتب الوطني .

وحملت القيادات المذكورة حافظ قائد السبسي مسؤولية عدم انغقاد اجتماع الهيئة السياسية للحزب منذ ثلاثة أشهر بسبب امتناعه عن ذلك وتفرّده بالقرار مما أدّى إلى شلل تـام للحزب وتوقف أنشطته وتشتيت هياكله  وتجمد اللجنة التي تشكلت لإعداد المؤتمر الإنتخابي الذي كان من المفروض أن ينعقد في شهر جويلية المنقضي حسب قرارات مؤتمر سوسة وكذلك اللجنة التي تشكّلت لإعداد الإنتخابات البلديّة واللجنة الاقتصادية وفق محضر التنبيه.

ولاحظ  المحضر أن تصرفات المدير التنفيذي الحالي  مخالفة للنظام الأساسي والقانون الداخلي للحزب بالإضافة إلى  مخالفتها الصارخة لأحكام المرسوم عدد 87 لسنة2011  الصادر بتاريخ 24 سيتمبر 2011  المنظم للأحزاب  والذي ينصّ في فصله 8 على ما يلي :  ”  يضبط النظام الأساسي للحزب طرق تسييره ويعتمد في ذلك قواعد الديمقراطية ”   .

وأكّد محضر التنبيه الذي ذُيّل بعبارة ” من أنذر فقد أعذر” أن  هذه  التصرّفات أدت إلى إرباك  الحياة السياسية بالبلاد وأصبحت تهدّد  مسار الإنتقال الديمقراطي لما أحدثته من اختلال في التوازن السياسي من خلال توقف نشاط حركة نداء تونس وتدهور صورتها في المجتمع .الشارع المغاربي

وفي ما يلي نص محضر التنبيه:

14958725_1125369270872337_1081637615_n

14971300_1125369274205670_300201646_n

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

b303ed01972e3af959a7b74ac0b7afa675

الباجي قائد السبسي: أعرف القرآن أكثر من راشد الغنوشي

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: