الرئيسية / وطنية / سياسة / هكذا علّقت رجاء بن سلامة على جلسات الاستماع لضحايا الاستبداد و القمع
رجاء بن سلامة

هكذا علّقت رجاء بن سلامة على جلسات الاستماع لضحايا الاستبداد و القمع

تونس-النهار نيوز

كّدت الأستاذة الجامعية، رجاء بن سلامة، ليلة أمس الخميس 17 نوفمبر 2016، أنّها كانت من منتقدي قانون العدالة الانتقاليّة التي تأخّرت وتشوّهت، وفق تعبيرها.

وأضافت رجاء بن سلامة أنّه “بعد أنّ بدأت شهادات الضّحايا تنقل مباشرة، لا يمكن أن أستهزئ بهذه الشّهادات”، حتّى وإن صدر الكثير منها عن خصوم لي، مشيرة إلى أنّه “لا يمكن الاستخفاف بآلام النّاس، حتّى وإن كانت قضيّتهم سيّئة وطوباويّة ولا تتسبّب إلاّ في المتاعب على النّطاق الوطنيّ”.

نص تدوينة رجاء بن سلامة: رجاء بن سلامة العدالة الانتقاليّة تأخّرت، تشوّهت، لكن…كنت من منتقدي قانون العدالة الانتقاليّة التي تأخّرت، ومن دعاة تغيير تركيبة لجنة الحقيقة والكرامة لإبعادها عن المحاصصة الحزبيّة، ولاستبدال رئيستها بشخص آخر، نظرا إلى عدم ثقة التّونسيّين فيها.

اليوم وقد بدأت شهادات الضّحايا تنقل مباشرة، لا يمكن أن أستهزئ بهذه الشّهادات، حتّى وإن صدر الكثير منها عن خصوم لي. لا يمكن الاستخفاف بآلام النّاس، حتّى وإن كانت قضيّتهم سيّئة وطوباويّة ولا تتسبّب إلاّ في المتاعب على النّطاق الوطنيّ. هناك من تعذّبوا وترك الاضطهاد فيهم بصمته. هناك من جوّعوا وقطعت أرزاقهم. هناك أسر طالها الانتقام وتحطّمت…

على أنّ سنوات الترويكا التي عشنا فيها محنة العنف والتّرويع ونهب البلاد تحتاج هي الأخرى إلى عدالة انتقاليّة. مخازن ألأسلحة التي يكتشفها الأمن اليوم، ألم يخزّنها الإسلاميّون لأنّهم لم يكونوا يريدون الدّيمقراطيّة والتّعايش؟ حركة النّهضة، إن قامت بمراجعات، فما الذي راجعته؟ لماذا لا تقول لنا كيف أخطأت وفيم أخطأت؟

العدالة الانتقاليّة العادلة، النّزيهة، ضروريّة حتّى نترك العنف وراءنا.

 

 

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النهضة والنداء،ناجي جلول،راشد الغنوشي

لسعد اليعقوبي: ناجي جلول يزور منبليزير أكثر من زيارته البحيرة

Facebook Comments مرتبط

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: