الرئيسية / وطنية / سياسة / “وعودنا كانت كذبا…كنّا ضدّ النهضة فقط”….هل ورّط عبادة الكافي مشروع تونس من حيث أراد نقد النداء؟
عبادة الكافي
عبادة الكافي

“وعودنا كانت كذبا…كنّا ضدّ النهضة فقط”….هل ورّط عبادة الكافي مشروع تونس من حيث أراد نقد النداء؟

تونس-النهار نيوز

تعيش حركة نداء تونس في الأيام الأخيرة واحدة من أسوأ الفترات التي مر بها الحزب منذ نشأته بعد الأزمة التي عاشها في نفس الفترة من السنة الفارطة و غنتهت بإنسلاخ عدد من قياداته و قواعده و حتى نوابه بالبرلمان يقودهم الأمين المنفصل محسن مرزوق.

الأزمة المتجددة صلب قيادة نداء تونس شهدا تصعيدا كبيرا في الأيام الأخيرة مع بداية حديث قيادات الحزب عن إقحام الحكومة في هذا الصراع ما يؤكّد صحّة و خطورة التخوفات التي أبداها أكثر من متابع للمشهد الحزبي و السياسي منذ فترة.

و إذا كان الإنقسام الحالي صلب قيادة الحزب واضح المعالم و العناوين فإنّ بعض التصريحات التي يعتبرها البعض “غاضبة” قد تحيل على ما “خفي” و لم يتمّ التصريح به ضمن ما تحتمله المناورة السياسيّة و من هذه التصريحات ما ورد على لسان عبادة الكافي٬ النائب المستقيل من حزب نداء تونس وعضو المكتب التنفيذي لحركة مشروع تونس و الذي أكّد أن كل ما وعد به نداء تونس ناخبيه في مختلف جهات الجمهورية كان “كذبا.”

وأضاف في تصريح صحفي : “أطلقنا الوعود وقمنا بحملة ّضد النهضة٬ لكن أول شيء قمنا به بعد الانتخابات هو التحالف مع النهضة٬ كما أن الحزب لم يفي بوعوده وأصبحت المعركة من أجل المناصب..كل ما قلناه كان كذبا واعتذر من كل من قطعت له وعدا.”

وأوضح عبادة الكافي أنه لم يكن يدرك أن الأمور ستؤول إلى هذا الوضع٬ مشيرا إلى أن “نجاح الحزب كان سببا في سقوطه”.

تصريحات عبادة الكافي التي تفاعل معها كثيرون على شبكات التواصل الإجتماعي فور إطلاقها غتّجحه آخرون إلى مساءلتها بحثا عن مدى علاقة ما يقوله عن النداء بما يحدث حاليا داخل حركة مشروع تونس التي تشهد صراعا مثيلا لما يقع صلب النداء و ترفع شعارات و خطابات تدعو إلى الحفاظ على مشروع نداء تونس الذي تأسس عليه.

 

الشاهد

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فلوس

صفاقس:إطار بنكي يختلس أكثر من 200 الف دينار من حسابات المدخرين و يفر إلى المغرب

تونس-النهار نيوز شهدت  إحدى المؤسسات ...

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: