الرئيسية / مجتمع / يحدث في تونس:هاجر زوجها إلى إيطاليا فسجلت إبنها من عشيقها بإسم صديقتها
رضيع

يحدث في تونس:هاجر زوجها إلى إيطاليا فسجلت إبنها من عشيقها بإسم صديقتها

تونس-النهار نيوز

ورد في قرار الإتهام في هذه القضية أن زوجة إعترفت بأنّ زوجهاحرقالى إيطاليا في ديسمبر 2006 مما اضطرها الى الإقامة بمنزل والديها قبل أنتتسوغأستوديوعلى وجه الكراء مع إحدى العائلات، كما تقدمت بنشر قضية طلاق ضد زوجها بعد أن طالت سنوات غيابه إلا أنها قوبلت بالرفضبعد عدم التمكن من توجيه إستدعاء للزوج.

 

وأضافت الزوجة أنها تعرفت في الاثناء إلى شاب ربطت معه علاقة غرامية نتج عنها حمل ولما احست بالمخاض توجهت الى أحد مستشفيات العاصمةقصد الولادة مرافقة من قبل خطيبة شقيقها وعند طلب تسجيل دخولها طلب منها المسؤول في الادارة تمكينه من بطاقة التعريف الوطنية وبسببإضاعتها لبطاقتها منذ 4 اشهر قامت صديقتها بالاستظهار ببطاقتها كضمان لاغير، وبعد ولادة المولودة وبإستفسار الام عن هوية والدها قامت بإعطاءمعلومات خاطئة ولكن بمجرد إستخراج مضمون ولادة الفتاة إتضح تسجيلها بإسم صديقتها.

وحسب صحيفةالأخبارالأسبوعية الصادرة اليوم الخميس 3 نوفمبر، فقد سارعت صديقة الأم إلى مندوب حماية الطفولة للإستفسار عن الأمر فقامبدوره بإعلام النيابة العمومية التي أذنت بفتح تحقيق ضد الزوجة التي نفت نية التزوير والتدليس ولا علم لها بتسجيل إبنتها بإسم صديقتها.

 

وبإستنطاق خطيبة شقيق الزوجة أفادت بأنها أضطرت الى تقديم بطاقتها كضمان وبعد حوالي الشهرين تم استخراج مضمون ولادة للفتاة ليتبين انهامسجلة بإسمها ونفت التهم المنسوبة اليها فتم إسناد إنابة قضائية الى رئيس مصلحة حماية الطفولة بالإدارة الفرعية للوقاية من الأخطار الاجتماعيةوحجز دفتر ترسيم المرضى ومعرفة من تولى ترسيم الزوجة الحامل في ذاك التاريخ وهوية من تولى توجيه الإعلام عن ولادة المولودة إلى البلدية.

 

كما اعترفت المرشدة الاجتماعية أن الزوجة الحامل تقدمت لعيادة طبيبها المباشر الذي قرر إجراء عملية قيصرية نظرا لحالتها الصحية وقدمت صديقةالزوجة بطاقة تعريفها الوطنية وأكّدت أنها متزوجة وتمّ توجيهها الى مكتب المرشدة الاجتماعية، في حين أكّدت رئيسة قسم التصرّف والعناية بالمرضىبمركز التوليد أنها تولت الإعلام عن ولادة المولودة إلى الدائرة البلدية استنادا على شهادة القابلة قبل ان تتلقى إشعارا من القسم الاجتماعي للمركز بأنالأم غير متزوجة وإنجابها للبنت كان خارج إطار الزواج (الأم حسب الوثائق هي خطيبة شقيق الزوجة)، وإعترفت صديقة الزوجة فيما بعد أنهما إتفقتامسبقا على التستر على الحمل وعلى تقديم بيانات خاطئة فتم توجيه تهمة التدليس لكليهما.

Facebook Comments
x

‎قد يُعجبك أيضاً

_ARRESTATION-OUT-ايقاف-مجرم-جريمة

“مصيبة”.. بعلم والدتها.. طفلة عمرها “6 سنوات” اغتصبها جدها وخالها لمدّة سنتين

النهار نيوز أثار اتصال هاتفي ...

،10411،
%d مدونون معجبون بهذه: